رمزيات بلاك بيري خدمة تفسير الأحلام تصميم مواقع وصفات طبخ أعلن معنا


العودة   منتديات فريج دبي > فريج أم سعيد > قصص وروايات > قلم رصاص يسرد روايات

قلم رصاص يسرد روايات يختص في طرح الروايات


آخر المشاركات المطروحة في منتديات فريج دبي .



إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-02-2010, 02:23 PM   رقم المشاركة : 73
دلوعه بس خجوله
~ • غـٍُالٌٍُيً فـًٌٍُِضٌٍِيًٌَ • ~
 
الصورة الرمزية دلوعه بس خجوله 





معلومات اضافية 
  النقاط : 730
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
الرسالة الشخصية

التقييم

افتراضي

 

 

نهار اليوم الثاني قامت نورة و نزلت لتحت عشان الريوق
كان أهلها كلهم جالسين معاهم عمتها أمينة
أول ما شافت أمينة نورة إبتسمت إبتسامة عريضة
و الباقي كلهم يطالعون نورة و هم مبتسمين لها
جلست نورة عند عمتها و هي مو مرتاحة من الوضع
خلصوا الريوق و كلهم قاموا إلا نورة لأنها جات متأخرة
راحت أمينة لعندها لتكلمها و نورة كانت تعرف عن شنو
أمينة: ها نورة.. شقلتي؟!
نورة ما ردت عليها بس تمت ساكتة و ولا كأن عمتها تكلمها
أمينة: نورة.. شفيك حبيبتي؟!
نورة توهقت.. ما تقدر تقولها "ما أبغى أتزوج ولدك" !!
نورة: أبغى وقت أفكر في الموضوع..
أمينة: لا عمري مافي وقت.. ما خبروك.. لازم نعمل العرس بسرعة لأن ناصر راح يدرس بالخارج في إيرلندا و لازم ياخذك معاه
نورة: إيرلندا!
أمينة: أي و الكل يدري أنك موافقة.. و الكل يدري ليش..
نورة سكتت و هي تفكر باللي يصيير و هي منصدمة
أمينة: ما راح تندمين.. وليدي نصور والله أحسن منه مافي..
قامت أمينة من عند نورة
ركضت نورة لغرفتها فوق و ردت الباب
حست بخنقة قوية و كأن الأكسجين اللي في الجو خلص
شافت نورة روحها في المنظرة كان وجها مصفر
و شاحب كأنها شافت شبح أو كأنها مريضة
نورة وقفت جدام المنظرة و هي حاسة أنها راح تموت


تغيرت الغرفة.. تغير المكان..
بس وجه نورة هو نفسه.. ليلة عرس نورة..
الليلة اللي نورة كانت تجيها كوابيس عنها
و اللي كانت تدعي بأنها تفارق الحياة قبل هالليلة!
كل ما يطوف الوقت دقات قلبها تزيد و تسرع
كانوا عماتها يعدلون لها فستانها "الأوف وايت" الروعة
المكياج و الشعر كله فضيع عليها
أمينة: ماشالله لا الله إلا الله أحلى عروس شفتها لحد أحين
جات عمتها سلوى و في يدها بخور و بخرت العروس
سلوى: بسم الله عليك قمر والله..
طلعوا عمات نورة و دخلوا هدى و أمل
هدى: فديتها العروس
أمل: ماشالله عليك نورة.. صج قمر!
نورة بدأت تبكي مرة وحدة و هدى و أمل إنصدموا
هدى: نورة!! ليش تبكين!
أمل: شفيك نورة؟!
نورة و هي تمسح دموعها من عينها قبل ما يخرب مكياجها: خايفة.. والله خايفة
هدى: خايفة من شنو؟!
أمل: نورة صلي على النبي.. الليلة عرسك و انت تبكين!
هدى: نورة ما يصيير! لا تخافين أحنا معاك! أي شي تبغينه أحنا هنا وياك.. إلتفتي و شوفي شكلك في المنظرة..
نورة إلتفتت و شافت شكلها كيف.. كانت أجمل من القمر
أمل: ماشالله وجهك.. وجهك مافي مثله!
حست نورة بالحزن أكثر.. تذكرت باللي كانت تقوله لها مريم عن وجها
"مريم: أممممم.. وجهك هو السبب
نورة و هي تلمس وجها: وجهي! شفيه وجهي؟!!!
مريم: ههههههههه.. لا تخافين ما فيه شي.. بس جذبني
نورة: جذبك! كيف؟!
مريم: من أول ما شفتك أول شي على البالي طرا أن لازم أتعرف عليك.. بصراحة أنعجبت
فيك و حسيت أن أقدر أقول لك كل شي!
نورة: كل هذا من وجهي!"
شافت نورة شكلها و كرهته!


حست نورة أنها راح تقول اللي مضايق خلقها و ذابحها
بس لما شافت وجه هدى و أمل و كيف يطالعونها غيرت رايها و تمت ساكتة
خذت هدى منديل و مسحت دموع نورة بكل رقة
هدى: الله يهديك تبغين تخربين مكياجك ليلة عرسك..
دخلت سلوى للغرفة لتنادي نورة
سلوى: يلا نورة.. لازم تدخلين أحين.. يلا قولي بسم الله
نورة قامت من مكانها و حست أن رجلها ما قادرة تشيلها
نورة: هدى.. أمل.. ما أقدر راح يغمى علي..
هدى: بسم الله عليك لا تقولين كذا.. بسم الله
نزلت نورة على الدرج و هدى و أمل بجنبها
كان ناصر واقف مع أمه منتظر نورة عشان يدخلون لداخل الصالة مع بعض
ناصر لما شاف نورة.. جن! حس أنه راح يطيير..
وقفت نورة جنب ناصر و هي ما ماعطته أي إعتبار
كان جسمها كامل يهتز و كأنها بردانة
ناصر إلتفت على نورة قبل ما يدخلون الصالة
ناصر: ماشالله طالعة قمر اليوم نورة
نورة ما ردت عليه و لا حتى شافت وجهه
إكتفت بأن تهز راسها فوق و تحت
دخلوا العروسين لداخل الصالة و حست نورة روحها في دوامة
كل اللي تشوفه وجوه مبتسمة و ناس فرحانة
و تلتفت تشوف ناصر مرتاح و ريق
و تشوف نفسها كيف ميتة من الخوف و كأن الموت راح يجيها جريب


وقفت نورة جدام المصعد و هي تناظره
هو الشي اللي راح يوصلها لشقتها مع ناصر..
هذي هي النهاية..
ناصر: نوري..
نورة حست بقشعريرة في كل جسمها.. مريم كانت تناديها "نوري"
إلتفتت نورة إلا تشوف ناصر واقف عند المصعد منتظرها
ناصر و هو مبتسم: تعالي..
مد ناصر يده و شبكها في يد نورة و سحبها معاه داخل المصعد
كل ما يصعد المصعد أكثر كل ما دقات قلبها تسرع
إنفتح باب المصعد و خرج ناصر بس نورة تمت واقفة بالداخل
كانت تتنفس بسرعة و كانت الخنقة ذابحتها
ناصر: نورة شفيك.. نورة..
نورة ما ردت عليه.. كان جسمها ثقيل و كأنه يمتنع من أن يطلع لبرع المصعد
ناصر: نورة يلا طلعي..
قام ناصر و سحب نورة لبرع المصعد بسرعة قبل ما يتسكر الباب
ناصر و هو ماسك نورة من كتفينها: نورة شكلك تعبانة.. ما تبغين تروحين للمستشفى
نورة بصوت متقطع: مستشفى! لا.. ما أبغى
راح ناصر لعند الغرفة اللي راح يقعدون فيها و طلع المفاتيح و فتحها
نورة في هاللحظة حست بأن رجلها ضعفت
نورة: ما أقدر أمشي..
ناصر إلتفت عليها: شنو نوري؟!
نورة: رجلي.. ما قادرة تحملني.. آي.. رجلي
قام ناصر و حمل نورة من على الأرض
ناصر: لا تخافين يمكن تعبتك الوقفة طول الوقت
لما دخلوا الشقة نزلها و مسكها من خصرها و ساعدها تمشي للدار اللي راح ينامون فيها
قام ناصر و خلاها تنام على ظهرها على السرير لترتاح
ناصر و هو يمسح على راسها: بسم الله عليك.. هذا كله من التعب.. لا تخافين


نورة كانت ساكتة بس مرة وحدة قعدت تبكي
ناصر خاف.. ما كان يعرف شنو السبب
ناصر: نورة.. نورة شفيك تبكين؟!
نورة بس إستمرت تبكي و قامت من على السرير و راحت لعند الطوف و جلست على الأرض
ناصر راح لعندها ليواسيها..
ناصر: نورة.. لا تخافين مني.. والله ما راح يصيير شي..
طالعت نورة ناصر في عينه و سمعت الكلام اللي يقوله و تذكرت ذاك اليوم اللي مع مريم
زاد خوفها بهالسبب.. نظرته لها تذكرها بنظرة مريم..
نورة من غير ما تحس دفعت ناصر على ورا
ناصر: نورة شفيك! ليش تعملي كذا
نورة: قوم عني.. لا تجي صوبي.. لا تجرب..
ناصر: نورة والله ما راح أعمل شي.. بس راح ننام بجنب بعض!
خافت نورة لما سمعت هالجملة و جاتها حالة توتر
نورة: لا تكذب! قوم بعيد.. قوم!
ناصر: نورة.. شفيك؟! شنو اللي مخوفك؟! شنو الشي اللي فيك أن يخليك تعامليني كذا؟! قولي لي
نورة ما ردت عليه بس جلست تبكي أكثر..
ناصر: نورة أنا زوجك أحين.. أنا صديقك و ولد عمك و أبوك.. تقدرين تقولين لي..
نورة بصوت واطي: أنا مو كاملة...
ناصر: كلنا مو كاملين و الكمال لله..
نورة: لا ناصر.. أنا مو كاملة!


سكت ناصر لأنه أخيرا فهم باللي تقصده نورة
ناصر حس بصدمة كبيرة.. قام من عند نورة
و وقف في مكانه مدة و هو يشوف نورة و هو مصدوم
نورة خافت.. إنتهت حياتها بالنسبة لها..
ناصر و هو مصدوم: لا.. لا مستحيل..
نورة: إذبحني! إذبحني ناصر و فكني من العذاب اللي أنا عايشته!
ناصر: لا.. لا
طلع ناصر من الغرفة و هو مذهول و كأنه مو في وعيه
نورة قعدت تبكي من القهر اللي في قلبها
ناصر طلع لبرع الشقة و ترك الباب مفتوح و نورة في حالها
نورة و هي تصرخ: ناصر إذبحني.. لا..
عمة نورة سمعت صراخ نورة و طلعت من غرفتها و السيكيورتي سمع الصراخ و خاف
أمينة عمة نورة طلعت من غرفتها و شافت ناصر مذهول و مو في وعيه يمشي من جدامها
أمينة: ناصر.. ناصر شفيك!
ما وقف لها بس كمل طريقه و نزل لتحت..
أمينة سمعت صوت صراخ و بكي نورة و ركضت لها
دخلت أمينة دار نورة و شافت عمتها واقفة عند الباب و هي حاطة يدها على راسها من الصدمة


جلست نورة في مكانها و هي تبكي على اللي فات
بس شنو الفايدة و شنو راح يرجع البكي..
ولا شي.. ضاع مستقبلها بسبب علاقة سخيفة بينها و بين مريم
ظنت أنها راح تعوض عن الحنان اللي فقدته من أمها بمريم
و هي ما تدري أن مريم دمرتها و دمرت حياتها
و هي نادمة أنها ضيعت كل شي عشان رغبتها و هي ناسية رغبة غيرها و رغبة أمها لها..
و أهم شي رغبة الله تعالى بأن تسيير في الطريق الصح و هذا الشي اللي لازم نقتدي به.


النهاية..




قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لعن الله النساء المتشبهات بالرجال))
كما قال: ((لعن الله المتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله تعالى))
الأنوثة هي نعمة من عند الله سبحانه و تعالى و خلق له.. فمن تغير من خلق الله و تتشبه بما هي لا عليه.. فيلعنها الله يوم القيامة و لا ينظر أليها و تعذب في نار جهنم..
فـمن أبغض الأقوام عند الله قوم لوط




همــــــسة من أختكم 8كشة8


قصة .. عايشناها .. وعرفنا جانب من البويات ..
بعد هذا!!


أليس من حقكِ .. كأم .. أن تهتمي بابنتتك أكثر!!
أليس من حقكِ كصديقة ..أن تقدمي النصيحة لصديقتك!!
أليس من حقكِ كمسؤولة عن طالبات ..أن تعرفي الحقيقة وتتصرفي بتصرف أفضل!!


نورة .. انتهت ..!!
ولكن الحياة مسمترة
فنورة ..للأسف لازلت تتكر .. بيننا !!


وجهت لي ألفاظ وردود غير لائقة من بعض الخوات – لم أحزن عليها ..بل حزنت على أصحابها - بسبب هذه القصة !!
ولكني استمررت بها .. ليس من باب العناد بكثر ما هو باب التحذير
تعمدت التشويق .. وكنت أريد من ذلك اهتمامكم بالقادم !!


من حقي أن أحذر كن.. أعلمكن عن الجانب الآخر للبويات
من حقي كأخو لكِ في الاسلام .. أن أريكن جانب حتى بالنسبة لي كان غامضا مبهماًً!!
حافظي على نفسكِ أختيي .. وعلى سمعتكِ..
انتِ جميلة ..كما خلقكِ الله بأنوثتك
أنتِ طيبة ..رقيقة ..لا تجعلي الآخرين يستغلون مشاعرك


انتِ كالفراشة .. جميلة للأنظار .. ولكن اعلمي..ان الفراشة تنتهي بلمسة!!

 

 

 دلوعه بس خجوله

  رد مع اقتباس
قديم 05-02-2010, 02:43 PM   رقم المشاركة : 74
دلوعه بس خجوله
~ • غـٍُالٌٍُيً فـًٌٍُِضٌٍِيًٌَ • ~
 
الصورة الرمزية دلوعه بس خجوله 





معلومات اضافية 
  النقاط : 730
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
الرسالة الشخصية

التقييم

افتراضي

 

 

نهار اليوم الثاني قامت نورة و نزلت لتحت عشان الريوق
كان أهلها كلهم جالسين معاهم عمتها أمينة
أول ما شافت أمينة نورة إبتسمت إبتسامة عريضة
و الباقي كلهم يطالعون نورة و هم مبتسمين لها
جلست نورة عند عمتها و هي مو مرتاحة من الوضع
خلصوا الريوق و كلهم قاموا إلا نورة لأنها جات متأخرة
راحت أمينة لعندها لتكلمها و نورة كانت تعرف عن شنو
أمينة: ها نورة.. شقلتي؟!
نورة ما ردت عليها بس تمت ساكتة و ولا كأن عمتها تكلمها
أمينة: نورة.. شفيك حبيبتي؟!
نورة توهقت.. ما تقدر تقولها "ما أبغى أتزوج ولدك" !!
نورة: أبغى وقت أفكر في الموضوع..
أمينة: لا عمري مافي وقت.. ما خبروك.. لازم نعمل العرس بسرعة لأن ناصر راح يدرس بالخارج في إيرلندا و لازم ياخذك معاه
نورة: إيرلندا!
أمينة: أي و الكل يدري أنك موافقة.. و الكل يدري ليش..
نورة سكتت و هي تفكر باللي يصيير و هي منصدمة
أمينة: ما راح تندمين.. وليدي نصور والله أحسن منه مافي..
قامت أمينة من عند نورة
ركضت نورة لغرفتها فوق و ردت الباب
حست بخنقة قوية و كأن الأكسجين اللي في الجو خلص
شافت نورة روحها في المنظرة كان وجها مصفر
و شاحب كأنها شافت شبح أو كأنها مريضة
نورة وقفت جدام المنظرة و هي حاسة أنها راح تموت


تغيرت الغرفة.. تغير المكان..
بس وجه نورة هو نفسه.. ليلة عرس نورة..
الليلة اللي نورة كانت تجيها كوابيس عنها
و اللي كانت تدعي بأنها تفارق الحياة قبل هالليلة!
كل ما يطوف الوقت دقات قلبها تزيد و تسرع
كانوا عماتها يعدلون لها فستانها "الأوف وايت" الروعة
المكياج و الشعر كله فضيع عليها
أمينة: ماشالله لا الله إلا الله أحلى عروس شفتها لحد أحين
جات عمتها سلوى و في يدها بخور و بخرت العروس
سلوى: بسم الله عليك قمر والله..
طلعوا عمات نورة و دخلوا هدى و أمل
هدى: فديتها العروس
أمل: ماشالله عليك نورة.. صج قمر!
نورة بدأت تبكي مرة وحدة و هدى و أمل إنصدموا
هدى: نورة!! ليش تبكين!
أمل: شفيك نورة؟!
نورة و هي تمسح دموعها من عينها قبل ما يخرب مكياجها: خايفة.. والله خايفة
هدى: خايفة من شنو؟!
أمل: نورة صلي على النبي.. الليلة عرسك و انت تبكين!
هدى: نورة ما يصيير! لا تخافين أحنا معاك! أي شي تبغينه أحنا هنا وياك.. إلتفتي و شوفي شكلك في المنظرة..
نورة إلتفتت و شافت شكلها كيف.. كانت أجمل من القمر
أمل: ماشالله وجهك.. وجهك مافي مثله!
حست نورة بالحزن أكثر.. تذكرت باللي كانت تقوله لها مريم عن وجها
"مريم: أممممم.. وجهك هو السبب
نورة و هي تلمس وجها: وجهي! شفيه وجهي؟!!!
مريم: ههههههههه.. لا تخافين ما فيه شي.. بس جذبني
نورة: جذبك! كيف؟!
مريم: من أول ما شفتك أول شي على البالي طرا أن لازم أتعرف عليك.. بصراحة أنعجبت
فيك و حسيت أن أقدر أقول لك كل شي!
نورة: كل هذا من وجهي!"
شافت نورة شكلها و كرهته!


حست نورة أنها راح تقول اللي مضايق خلقها و ذابحها
بس لما شافت وجه هدى و أمل و كيف يطالعونها غيرت رايها و تمت ساكتة
خذت هدى منديل و مسحت دموع نورة بكل رقة
هدى: الله يهديك تبغين تخربين مكياجك ليلة عرسك..
دخلت سلوى للغرفة لتنادي نورة
سلوى: يلا نورة.. لازم تدخلين أحين.. يلا قولي بسم الله
نورة قامت من مكانها و حست أن رجلها ما قادرة تشيلها
نورة: هدى.. أمل.. ما أقدر راح يغمى علي..
هدى: بسم الله عليك لا تقولين كذا.. بسم الله
نزلت نورة على الدرج و هدى و أمل بجنبها
كان ناصر واقف مع أمه منتظر نورة عشان يدخلون لداخل الصالة مع بعض
ناصر لما شاف نورة.. جن! حس أنه راح يطيير..
وقفت نورة جنب ناصر و هي ما ماعطته أي إعتبار
كان جسمها كامل يهتز و كأنها بردانة
ناصر إلتفت على نورة قبل ما يدخلون الصالة
ناصر: ماشالله طالعة قمر اليوم نورة
نورة ما ردت عليه و لا حتى شافت وجهه
إكتفت بأن تهز راسها فوق و تحت
دخلوا العروسين لداخل الصالة و حست نورة روحها في دوامة
كل اللي تشوفه وجوه مبتسمة و ناس فرحانة
و تلتفت تشوف ناصر مرتاح و ريق
و تشوف نفسها كيف ميتة من الخوف و كأن الموت راح يجيها جريب


وقفت نورة جدام المصعد و هي تناظره
هو الشي اللي راح يوصلها لشقتها مع ناصر..
هذي هي النهاية..
ناصر: نوري..
نورة حست بقشعريرة في كل جسمها.. مريم كانت تناديها "نوري"
إلتفتت نورة إلا تشوف ناصر واقف عند المصعد منتظرها
ناصر و هو مبتسم: تعالي..
مد ناصر يده و شبكها في يد نورة و سحبها معاه داخل المصعد
كل ما يصعد المصعد أكثر كل ما دقات قلبها تسرع
إنفتح باب المصعد و خرج ناصر بس نورة تمت واقفة بالداخل
كانت تتنفس بسرعة و كانت الخنقة ذابحتها
ناصر: نورة شفيك.. نورة..
نورة ما ردت عليه.. كان جسمها ثقيل و كأنه يمتنع من أن يطلع لبرع المصعد
ناصر: نورة يلا طلعي..
قام ناصر و سحب نورة لبرع المصعد بسرعة قبل ما يتسكر الباب
ناصر و هو ماسك نورة من كتفينها: نورة شكلك تعبانة.. ما تبغين تروحين للمستشفى
نورة بصوت متقطع: مستشفى! لا.. ما أبغى
راح ناصر لعند الغرفة اللي راح يقعدون فيها و طلع المفاتيح و فتحها
نورة في هاللحظة حست بأن رجلها ضعفت
نورة: ما أقدر أمشي..
ناصر إلتفت عليها: شنو نوري؟!
نورة: رجلي.. ما قادرة تحملني.. آي.. رجلي
قام ناصر و حمل نورة من على الأرض
ناصر: لا تخافين يمكن تعبتك الوقفة طول الوقت
لما دخلوا الشقة نزلها و مسكها من خصرها و ساعدها تمشي للدار اللي راح ينامون فيها
قام ناصر و خلاها تنام على ظهرها على السرير لترتاح
ناصر و هو يمسح على راسها: بسم الله عليك.. هذا كله من التعب.. لا تخافين


نورة كانت ساكتة بس مرة وحدة قعدت تبكي
ناصر خاف.. ما كان يعرف شنو السبب
ناصر: نورة.. نورة شفيك تبكين؟!
نورة بس إستمرت تبكي و قامت من على السرير و راحت لعند الطوف و جلست على الأرض
ناصر راح لعندها ليواسيها..
ناصر: نورة.. لا تخافين مني.. والله ما راح يصيير شي..
طالعت نورة ناصر في عينه و سمعت الكلام اللي يقوله و تذكرت ذاك اليوم اللي مع مريم
زاد خوفها بهالسبب.. نظرته لها تذكرها بنظرة مريم..
نورة من غير ما تحس دفعت ناصر على ورا
ناصر: نورة شفيك! ليش تعملي كذا
نورة: قوم عني.. لا تجي صوبي.. لا تجرب..
ناصر: نورة والله ما راح أعمل شي.. بس راح ننام بجنب بعض!
خافت نورة لما سمعت هالجملة و جاتها حالة توتر
نورة: لا تكذب! قوم بعيد.. قوم!
ناصر: نورة.. شفيك؟! شنو اللي مخوفك؟! شنو الشي اللي فيك أن يخليك تعامليني كذا؟! قولي لي
نورة ما ردت عليه بس جلست تبكي أكثر..
ناصر: نورة أنا زوجك أحين.. أنا صديقك و ولد عمك و أبوك.. تقدرين تقولين لي..
نورة بصوت واطي: أنا مو كاملة...
ناصر: كلنا مو كاملين و الكمال لله..
نورة: لا ناصر.. أنا مو كاملة!


سكت ناصر لأنه أخيرا فهم باللي تقصده نورة
ناصر حس بصدمة كبيرة.. قام من عند نورة
و وقف في مكانه مدة و هو يشوف نورة و هو مصدوم
نورة خافت.. إنتهت حياتها بالنسبة لها..
ناصر و هو مصدوم: لا.. لا مستحيل..
نورة: إذبحني! إذبحني ناصر و فكني من العذاب اللي أنا عايشته!
ناصر: لا.. لا
طلع ناصر من الغرفة و هو مذهول و كأنه مو في وعيه
نورة قعدت تبكي من القهر اللي في قلبها
ناصر طلع لبرع الشقة و ترك الباب مفتوح و نورة في حالها
نورة و هي تصرخ: ناصر إذبحني.. لا..
عمة نورة سمعت صراخ نورة و طلعت من غرفتها و السيكيورتي سمع الصراخ و خاف
أمينة عمة نورة طلعت من غرفتها و شافت ناصر مذهول و مو في وعيه يمشي من جدامها
أمينة: ناصر.. ناصر شفيك!
ما وقف لها بس كمل طريقه و نزل لتحت..
أمينة سمعت صوت صراخ و بكي نورة و ركضت لها
دخلت أمينة دار نورة و شافت عمتها واقفة عند الباب و هي حاطة يدها على راسها من الصدمة


جلست نورة في مكانها و هي تبكي على اللي فات
بس شنو الفايدة و شنو راح يرجع البكي..
ولا شي.. ضاع مستقبلها بسبب علاقة سخيفة بينها و بين مريم
ظنت أنها راح تعوض عن الحنان اللي فقدته من أمها بمريم
و هي ما تدري أن مريم دمرتها و دمرت حياتها
و هي نادمة أنها ضيعت كل شي عشان رغبتها و هي ناسية رغبة غيرها و رغبة أمها لها..
و أهم شي رغبة الله تعالى بأن تسيير في الطريق الصح و هذا الشي اللي لازم نقتدي به.


النهاية..




قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لعن الله النساء المتشبهات بالرجال))
كما قال: ((لعن الله المتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله تعالى))
الأنوثة هي نعمة من عند الله سبحانه و تعالى و خلق له.. فمن تغير من خلق الله و تتشبه بما هي لا عليه.. فيلعنها الله يوم القيامة و لا ينظر أليها و تعذب في نار جهنم..
فـمن أبغض الأقوام عند الله قوم لوط




همــــــسة من أختكم 8كشة8


قصة .. عايشناها .. وعرفنا جانب من البويات ..
بعد هذا!!


أليس من حقكِ .. كأم .. أن تهتمي بابنتتك أكثر!!
أليس من حقكِ كصديقة ..أن تقدمي النصيحة لصديقتك!!
أليس من حقكِ كمسؤولة عن طالبات ..أن تعرفي الحقيقة وتتصرفي بتصرف أفضل!!


نورة .. انتهت ..!!
ولكن الحياة مسمترة
فنورة ..للأسف لازلت تتكر .. بيننا !!


وجهت لي ألفاظ وردود غير لائقة من بعض الخوات – لم أحزن عليها ..بل حزنت على أصحابها - بسبب هذه القصة !!
ولكني استمررت بها .. ليس من باب العناد بكثر ما هو باب التحذير
تعمدت التشويق .. وكنت أريد من ذلك اهتمامكم بالقادم !!


من حقي أن أحذر كن.. أعلمكن عن الجانب الآخر للبويات
من حقي كأخو لكِ في الاسلام .. أن أريكن جانب حتى بالنسبة لي كان غامضا مبهماًً!!
حافظي على نفسكِ أختيي .. وعلى سمعتكِ..
انتِ جميلة ..كما خلقكِ الله بأنوثتك
أنتِ طيبة ..رقيقة ..لا تجعلي الآخرين يستغلون مشاعرك


انتِ كالفراشة .. جميلة للأنظار .. ولكن اعلمي..ان الفراشة تنتهي بلمسة!!

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-02-2010, 03:20 PM   رقم المشاركة : 75
روح البداوه
~ • غـٍُالٌٍُيً جـًٍَِديـٌٍُد • ~
 
الصورة الرمزية روح البداوه 




معلومات اضافية 
  النقاط : 20
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
الرسالة الشخصية

التقييم

افتراضي

 

 

حلالالالالالالالالالالالالالالالام والله

يعطييييج الف عافيييييييييييييييه دلووعه


ويسلمو حبيبتي


^^

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2010, 06:58 PM   رقم المشاركة : 76
كاتمة العبرات
~ • غـٍُالٌٍُيً جـًٍَِديـٌٍُد • ~
 
الصورة الرمزية كاتمة العبرات 




معلومات اضافية 
  النقاط : 10
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
التقييم

افتراضي

 

 

تسلميييييييين دلوعة عالقصة الرووووعة

ولا هنتي

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-02-2010, 10:46 AM   رقم المشاركة : 77
فارسة الخيال
~ • غـٍُالٌٍُيً مـٌٍُِألـًٍُِقَ • ~
 
الصورة الرمزية فارسة الخيال 





معلومات اضافية 
  النقاط : 96
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
الرسالة الشخصية

التقييم

افتراضي

 

 

تسلمين اختي ع القصة

بس سؤال محيرني هل كل بوية يمكن اتسوي جي

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 07:41 PM   رقم المشاركة : 78
M S . H A B L A ©
 
الصورة الرمزية M S . H A B L A © 





معلومات اضافية 
  النقاط : 11998
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
الرسالة الشخصية

التقييم

افتراضي

 

 

فارسة الخيال اختي ممم انا ماعتقد ان كل بوية تسوي جي بس في بعض منهم يعني !!
وتسلمين دلوعة ع القصة )=

 

 

 لِنگُن أرواح -[ رآقيَہ . .
نحٺرم ذآٺنا ، و نحٺرم الغير !
عندمآ نٺحدّث ، نٺحدّث بـ عُمق ،
نطلب بـ أدب ، نشّگر بـِ ذوق !
. . ونعٺذر بـِ صِدق

  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 07:45 PM   رقم المشاركة : 79
dl3 ro0o7e
~ • غـٍُالٌٍُيً جـًٍَِديـٌٍُد • ~
 
الصورة الرمزية dl3 ro0o7e 





معلومات اضافية 
  النقاط : 20
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
الرسالة الشخصية

التقييم

افتراضي

 

 

القصة وايد حلوة ...
يحليلها نورة..
تسلمين ع القصة الغاوية..

 

 

 


~محڷـآ ڷقـۓ ٱڷعينَ بٱڷعينَ ؛ من عقبً آڜٺيآق ۈ طۈڷ ابتعاد

  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2010, 10:35 AM   رقم المشاركة : 80
Сгαżч ƒшαℓℓα
~ • غـٍُالٌٍُيً مـٌٍُِألـًٍُِقَ • ~
 
الصورة الرمزية Сгαżч ƒшαℓℓα 





معلومات اضافية 
  النقاط : 2150
  الجنس :
  الدولة :
  الحالة :
الرسالة الشخصية

التقييم

افتراضي

 

 

ههههههههههههه كششخه هالقصه انا قريقتها منتدى ثاني



تسلمين والله عالنقل انا كنت ناويه انقلها لكمـ

بس انتي سبقتيني

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
şħαħħία»ღ نورت . . ]* همسۃ هم..♠‘ مرحبــا الساع 12 29-08-2010 09:30 PM
مريم شموس نمكي بوح القصيد من فريجنا 8 11-03-2010 11:32 PM
قصه الممرضه نورة مرجانة قصص وروايات 5 02-09-2009 08:21 PM
***مريم*** خيالة الامارات بوح القصيد والخواطر 5 06-02-2008 07:59 PM
.....أنا البنيه..... غلادبي المكرر وسلة المحذوفات 4 11-06-2007 07:25 PM

الساعة الآن 03:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd